2- كلمة وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب

منذ أن تم افتتاح كلية الطب البشرى بسوهاج في عام 1991، وعلى مدى عقدين كاملين وهى تؤدى دورها في العملية التعليمية وقد حرصت علي الاهتمام بطلابها حيث تعتبر وكالة الكلية لشئون التعليم والطلاب هي حجر الأساس الذى يرعي مصالح الطلاب ويحافظ علي الدور التعليمى والرقابي للعملية التعليمية فالطالب هو الناتج الأساسى المستهدف والذي من خلاله تقدم الكلية الخدمة المميزة للمجتمع.

ويعد التطوير في مناحي الحياة المختلفة في ظل التحديات المعاصرة هو مطلبا اساسيا في هذه المرحلة للنهوض بمصرنا العزيزة.

وقد كان من اهم اهداف كليتنا هو حصول الطلاب علي مخرجات تعلم تنافس ما يستطيع الطالب الحصول عليه خارج اسوار الكلية وقد تحقق ذلك من خلال اداء ممتاز من الاقسام المختلفة وتوصيل المعلومات بطرق مختلفة ومواكبة وتوفير قاعات ملائمة للمحاضرات تكون متناسبة مع عدد الطلاب المقيدين ومجهزة بوسائل العرض الحديث التي تساعد أعضاء هيئة التدريس على توصيل المعلومة بصورة جيدة ، وكذلك ما تم انجازه من تحول رقمي في الكلية بداية من مقررات دراسية محملة علي موقع زاد وصولا الى اداء الطلاب للامتحانات بصورة الكترونية.

وقد تم الحصول علي الاعتماد الأكاديمي من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد للمرة الثانية علي التوالي، وسنسعي بإذن الله لاستمرارية هذا التميز للحفاظ علي ما وصلنا اليه بفضل الله تعالي وسيتحقق ذلك من خلال القيادة الحكيمة لعميد الكلية الاستاذ الدكتور مجدي أمين و التوجيه والرعاية المستمرة من السيد الأستاذ الدكتور/ مصطفي عبد الخالق رئيس الجامعة، الذي وضع تحقيق هذا الهدف ضمن الأهداف الإستراتيجية للجامعة

 

                                                                                                                  والله ولى التوفيق

وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب

أ.د./ نسرين جمال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.